Menu

يسرى ميلي: ' سليم الرياحي سيعود لتونس حين يرفع عنه ضغط القضاء الذّي تعبث به السلطة'


سكوب أنفو-تونس

قالت يسرى الميلي رئيسة قائمة الوطن الجديد عن بن عروس ، بأنّ الاتحاد الوطني الحر سابقا لا يتحمل مسؤولية فشل الحكومات ، اعتبارا وأنه  سحب وزراءه، وكان أول حزب حذر من 'الانقلابات التي تحدث في البرلمان' ، على حدّ قولها.

وأفادت الميلي ، خلال حضورها ببرنامج "كلوب إكسبراس"، اليوم الاثنين، على اكسبراس اف ام،  أنّ الوطن الجديد بدأ كائتلاف انتخابي، تمّ تحويلها إلى حركة ، داعية الشعب التونسي للثقة في بالائتلاف لأنه يضمّ أقلية أفصحت بالحقيقة وكانت  أوفياء لمبادئها، ودفعت ثمن الوقوف مع الخط الوطني"، بحسب تعبيرها .

وأضافت ميلي بالقول "كنا سنذهب لسيناريوهات خطيرة جدا لولا تدخل الاتحاد الوطني الحر"

وأوضحت الميلي، أنّ الوطن الجديد عائلة وسطية توجهها اقتصادي بالأساس، لافتة إلى وجود  تقارب مع بعض العائلات الأخرى،  مشدّدة على ضرورة أن يكون الانتخاب على أساس برامج اقتصادية واجتماعية.

ومضت ميلي بالقول  "برامجنا تتضمّن صندوقا سياديا للاستثمارات الكبرى ومناطق حرة تحتوي مجمعا للكليات الخاصة.. لمَ لا تكون 'هارفارد أو السوربون' في تونس في منطقة حرة؟ لا أتصوّر ألاّ يصوّت نائبا على مشروع كهذا" وفق قولها.

وبخصوص عودة سليم الرياحي إلى تونس أفادت يسرى ميلي الميلي " سيعود سليم الرياحي إلى تونس حين ينهي حملته التشريعية عن فرنسا 1، وسليم الرياحي كانت مشكلته مع سلطة كانت تعبث بالقضاء عبثا رهيبا، والآن حين يرفع عنه ضغط القضاء، لديه الطور الابتدائي والاستئناف والتعقيب، وهو لديه الثقة في القضاء" حسب قولها.

{if $pageType eq 1}{literal}