Menu

موسي: النهضة انقلبت على النداء وادعت 'الثورجية' لأن قواعدها انقلبت عليها


سكوب انفو- تونس

أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، أنه في حال فوز حزبها في الانتخابات التشريعية لن تتحالف مع 'الاخوان' أي حركة النهضة ومشتقاتهم، ممّن يلتقون معهم في الأفكار والمشروع، مشيرة إلى انها ستتحالف فقط مع من يشبهها وينتمي إلى العائلة البورقيبية الوسطية المعتدلة.

وقالت موسي، خلال حضورها في برنامج 'ميدي شو' على موزاييك اف ام، اليوم الاثنين، إن الحزب لم يحسم بعد قرار مساندته لأحد المترشحين للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، وفق تصريحها.

وفي سياق أخر، لفتت عبير موسي، إلى ان ادعاء حركة النهضة فصلها الدعوي عن السياسي، وابتعادها عن تنظيم الاخوان، لا يعدو أن يكون مراوغة منها، وتسترا على ما قامت به خلال فترة حكم الترويكا، بحسب قولها.

وتابعت موسي بالقول، النهضة لديها أجندا تريد تطبيقها في تونس، واضطرت لتأجيل مشروعها خلال 5 سنوات من التوافق، مبرزة أن حركة النهضة انقلبت على 'نداء تونس' وأصبحت تدعي 'الثورجية' وتتبنى الخطاب الثوري، لأن قواعدها التي وصفتها بـ 'المتطرفة' انقلبت عليها وصوتت لغيرها، على حد تعبيرها.

وبخصوص موقفها من وضعية المترشح نبيل القروي، أكدت موسي أن الدعوة إلى الافراج لن تكون بقرار سياسي، لأن في ذلك اعتراف مبطن ان قرار الإيقاف كان بقرار سياسي، مكتفية بالقول إنها مع إيقاف ما وصفتها بـ 'المهازل' الحاصلة في البلاد، بحسب رأيها. 

{if $pageType eq 1}{literal}