Menu

عبد السلام يستغرب محاسبة الشعب للنهضة على فترة حكم لم تكن تملك فيها أدوات السلطة


 

سكوب أنفو- تونس

استغرب القيادي بحركة النهضة رفيق عبد السلام، محاسبة المواطنين لحركة النهضة على فترة حكم ادعى أنهم لم يملكوا فيها أدوات السلطة بأتم معنى الكلمة، وأنهم كانوا في موقع قلق بين الحكم والمعارضة.

وقال عبد السلام في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك، اليوم الجمعة، "هدفنا الرئيسي كان حماية السفينة التونسية من الغرق، والوصول بتونس الى بر الأمان، وقطع الطريق على المتربصين شرا بالبلد وتجربتنا الديمقراطية الوليدة، صحيح اننا نجحنا على صعيد تثبيت مكتسب الحرية ولكننا لم ننجح بعد في معركة ترجمة الكرامة اي النهوض والتنمية. "

وأضاف، "لكن الرسالة واضحة، الناس لا يريدون من النهضة ان تكون قوة إطفاء حرائق ومنع التقويض والهدم فحسب، وإنما يريدون منها ان تكون قوة إنجاز وبناء".

وتابع بالقول، "الى حد الان نجحت النهضة في الدفاع وحماية المرمى وصد الهجومات المعادية بثباتها وحنكتها، ولكنها لم تنجح بعد في تسجيل الاهداف وضمان الفوز، المطلوب ان تظهر النهضة قدرة على الهجوم مثلما اثبتت قدرة على الدفاع والمراوغة".

ولفت إلى أنه، "في السنوات القادمة يجب ان يكون خيار النهضة واضحا وقاطعا، اما ان تحكم بأتم معنى الكلمة وتتحمل مسؤوليتها كاملة امام الله والشعب، وتحاسب على ضوء ذلك، وإما ان تذهب للمعارضة وتتخلص من اعباء الحكم وتبعاته".

 

{if $pageType eq 1}{literal}