Menu

الحملة الانتخابية للقروي تغازل جميع الأطراف من بينهم القضاة


سكوب أنفو- تونس

جدد فريق الحملة الانتخابية للمرشح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية ورئيس حزب قلب تونس نبيل القروي، الدعوة للتسريع بالإفراج عن القروي.

وأكد فريق الحملة، في بيان له، أمس الأربعاء، أن "القضاء يعيش اليوم لحظة تاريخيّة فارقة تضعه أمام حتميّة تغليب المصلحة العامّة، وإنقاذ المسار الديمقراطي من المخاطر التي تحفّ بالانتخابات الرئاسية والتشريعية على حدّ السواء".

وأعربت الحملة عن "تفاجئها وتفاجئ الرأي العام التونسي والدولي بعدم النظر في طلب الإفراج عن نبيل القروي، بسبب إضراب السادة القضاة"، مؤكدة أنها تتفهم إضراب القضاة، بحسب نص البيان.

وشدّدت الحملة في بيانها، على أنها "على يقين من أنّ جميع الأطراف تحرص على إنجاح الانتخابات، وتمكين نبيل القروي من ممارسة حقوقه كمرشّح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية، وإدارة الحملة التشريعية لحزب قلب تونس ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص".

ويشار على أن دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بتونس، قد أجلّت أمس الأربعاء، النظر في مطلب الافراج عن المترشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي، إلى يوم الاثنين القادم، بسبب اضراب القضاة.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}