Menu

حادثة محكمة تونس/ رئيس القضاة: ما جدّ بمكتب وكيل الجمهورية خطير ولن يمّر دون محاسبة


سكوب أنفو- تونس

وصف رئيس جمعية القضاة التونسيين انس الحمادي، الوقائع التي جدّت بمكتب وكيل الجمهورية الخميس الفارط، بالخطيرة والفادحة، مؤكدا أنها لن تمر دون محاسبة ولن يقع التغاضي عن استباحة السلطة القضائية من قبل بعض المحامين.

وقال الحمادي، في تصريح ببرنامج 'هنا شمس' على شمس اف ام اليوم الأربعاء، " لقد طالبنا بفتح الابحاث التحقيقية بعد هذه الحادثة، وتم فعلا فتح البحث من طرف الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بتونس على اثر توفر مجموعة من المؤيدات"، بحسب تعبيره.

وعلّق رئيس جمعية القضاة، على اعتصام هيئة الدفاع عن الشهيدين داخل مكتب وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس، بأن " ما حصل داخل مكتب وكيل الجمهورية يُنذر باستباحة مؤسسات الدولة، وتباهي المحامين بأنهم فوق المحاسبة وفوق القانون"، على حد وصفه.

وأكد الحمادي، أن ملف الاغتيالات يهمهم بنفس الدرجة التي تهم هيئة الدفاع وباقي التونسيين الذين يريدون كشف الحقيقة، وفق تصريحه.

ويشار على ان هيئة الدفاع عن الشهيدين، كانت قد اعتصمت الخميس الفارط داخل مكتب وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس، للمطالبة بكشف عن مآل الشكايات المقدمة في ملف ما يعرف بالجهاز السري لحركة النهضة.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}