Menu

مباراة الإفريقي والنجم الساحلي تشهد عمليات شغب و عنف كبيرة


 

سكوب انفو-تونس

 

رغم الاحتياطات والاجراءات الجديدة التي اتخذتها وزارة الداخلية لضمان السير العادي لمباراة كأس تونس التي جمعت النادي الافريقي والنجم الرياضي الساحلي، انطلقت المباراة منذ البداية في أجواء متوترة جدا بين الجمهور وقوات الأمن المتكونة من 7000 امني اشرفوا على هذه المباراة.


 

وتمثلت الأسباب الرئيسية لاندلاع موجات الشغب والعنف حرمان عدد كبير من محبي الفريقين من دخول الملعب، والاقتصار على إستضافة 15الف محب من الإفريقي و 15 ألف مشجع من النجم الرياضي الساحلي، رغم ان ملعب رادس يتسع ل 60 ألف متفرج، وجاء هذا الإجراء للحفاظ على سلامة ةرئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي الذي حضر المباراة. و

من الاجراءات الجديدة التي اتخذتها وزارة الداخلية، انشاء حاجز بلوري أمام المنصة الشرفية التي جلس بها الرئيس لمشاهدة المباراة، إضافة الى تركيب مضخمات صوت كي لا تصل الكلمات البذيئة والخادشة للحياء التي تتضمنها اهازيج احباء الفريقين، لمسامع رئيس الجمهورية.

ويشار الى أن الشرارة الأولى من عمليات العنف انطلقت مع تسجيل لاعب الإفريقي صابر بن خليفة للهدف الثاني لفريقه. وانتهت المباراة بانتصار النادي الإفريقي على خصمة النجم الرياضي الساحلي ب 4 أهداف لهدف وحيد، وتوج اثرها بكأس تونس للمرة ال 13 في تاريخه.

{if $pageType eq 1}{literal}