Menu

أحداث محكمة تونس/ عميد المحامين: هناك جهة تدفع نحو التفرقة بين القضاة والمحامين


 

سكوب انفو- تونس

نفى عميد المحامين، إبراهيم بودربالة، ما راج بشأن اعتداء المحامين على وكيل الجمهورية، واقتحام مكتبه، قائلا، "لم يحصل أي اعتداء بمكتب وكيل الجمهورية وأن كل ما قيل في هذا الموضوع مُجانب للصواب".

وأكد بودربالة، خلال ندوة صحفية عقدتها الهيئة الوطنية للمحامين التونسيين، اليوم الثلاثاء، "وجود جهات تعمل على التصعيد والتفرقة بين المحامين والقضاة"، وفق تعبيره.

اعتبر ابراهيم بودربالة، أن "تدخل الأمن في الخلاف بين هيئة الدفاع عن الشهيدين، ووكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس لا يخدم مصلحة القضاء".

وقال عميد المحامين، "كنت بصدد حلحلة الإشكال، وطلب من المحامين وهيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، فكّ الاعتصام بمكتب وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس وتأجيله وهو ما كان سيحصل، إلا أن قوات الأمن تدخّلت واعتدت على المحامين وفكّت اعتصامهم بالقوة"، بحسب تصريحه.
وأشار بودربالة، إلى أن الجهة التي دفعت نحو شل مرفق العدالة لأكثر من أسبوع، تتحمل مسؤوليتها التامة
، على حد إفادته.

ويشار إلى أن عددا من أعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين، قد تعرضوا إلى الاعتداء بالعنف من قبل قوات الامن، داخل أسوار المحكمة الابتدائية بتونس، بعد اعتصامهم بمكتب وكيل الجمهورية، فيما يتعلق بما يعرف بقضية الجهاز السري لحركة النهضة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}