Menu

الرئاسية /شوقي الطبيب خروقات بالجملة توزيع أموال واستعمال العمد والسيارات الادارية


سكوب انفو- تونس

أكد رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب، تسجيل إخلالات وتجاوزات وبعض الجرائم الانتخابية، وتم لفت نظر هيئة الانتخابات إليها، بغاية التعديل والتصويب للمسار الانتخابي والمحافظة من محاولات الردة والتشكيك.

وقال الطبيب، على هامش مؤتمر صحفي نظمته الهيئة اليوم الخميس، أن أعوان الهيئة رصدوا يوم الأحد الماضي امرأة قامت في حي الرياضة بسوسة بتوزيع الأموال على الناخبين، وتم القبض عليها من قبل قوات الأمن وإعلام وكيل الجمهورية بضرورة الاحتفاظ.

ودعا الطبيب هيئة الانتخابات إلى مزيد التنسيق مع الهيئات والمجتمع المدني بعد رصد عدم وجود تكامل بينهم، معتبرا أن الهيئة لم تنسق مثلا مع الإعلام لتوضيح عدة مفاهيم منها الصمت الانتخابي الذي تم اختراقه بكل 'وقاحة'، حسب وصفه.

واعتبر رئيس هيئة مكافحة الفساد، أن الإخلالات لم تؤثر ربما على النتائج لكن تواصلها يهدد المسار الانتخابي الذي أصلا تهدده الإدارة العميقة والمال الفاسد والإعلام المسير وغيرها، وفق قوله.

وأفاد الطبيب، أن الخروقات التي سجلتها هيئة مكافحة الفساد كانت أبرزها نقل الناخبين باستعمال وسائل النقل الجماعي منها في منطقة باب الجديد وحي الطيران في قلب العاصمة، إضافة إلى استخدام السيارات الإدارية وخروقات لبعض العمد ورؤساء البلديات، الذين لم يكونوا في مستوى الثقة، مضيفا أنه تم تسجيل محاولات لرشوة ناخبين لمشرحيين إثنين على متن سيارتين وزعوا الأموال، وكان شاهدا على ما وصفها بالـ''مهزلة" قاض وثّق شهادته بعدل منفذ، على حد تصريحه.

وأكد الطبيب مواصلته دعم مراقبي هيئته والصحفيين وجهود اتحاد الشغل ومنظمات المجتمع المدني، مشيرا إلى أنه سينظم الأحد القادم دورات تدريبية لاتحادات الجهوية للشغل بكل من القيروان وسوسة والمهدية والمنستير.

وأكد أنه في إطار التقصي في الذمة المالية للمترشحين سيتم دعوة الوكلاء الماليين لهؤلاء للتصريح بمكتسباتهم لورود معطيات تفيد بأن البعض من الوكلاء الماليين استفادوا من أموال العملية الانتخابية، حسب قوله.

  

{if $pageType eq 1}{literal}