Menu

بسبب إعادة العلاقات مع سوريا: المرزوقي يرمي الميكرفون على الصحفي ويغادر الاستوديو


سكوب انفو -تونس

نشر البارحة الصّحفي أحمد قْنّوني التابع لموقع أورو نيوز، على صفحته الخاصة بموقع فايسبوك، فيديو يُظهر المترشح للانتخابات الرئاسية المنصف المرزوقي، رمي المرزوقي للميكروفون على الصحفي، وغادر الأستوديو في حالة غضب وتشنج.

وقال قنوني، إنّ "المرزوقْي غضب عند طرحي عليه سؤالا بعلاقة بسوريا وهل غيّر موقفه من الرّئيس بشّار الأسد…في تلك اللّحظة أرعد وأزبد صائحا كفاية لقد أصبحت هرسلة يوميّة لي وخرج"، ولم يعد المرزوقْي للاستديو بالرغم من اعتذار الصحفي له.

وأضاف، "لم يكتف المرزوقْي بالاعتداء عليّ بل حاول افتكاك آلة التصوير من زميلي المكلّف بتغطية اللّقاء بالصّور".

وختم قوله، "لم أقم بالرّد عليه، حتى لا اجاريه في هذا المستوى المنحط في التعامل".

ويشار إلى أن المنصف المرزوقي كان قد قطع العلاقات مع سوريا سنة 2012، مما عرّضه قراره الذي وصفه المحللين في الشأن السياسي بـ "المتهور والمرتجل"، جدلا واسعا وانتقادات كثيرة طالته منذ سنة 2012. 

{if $pageType eq 1}{literal}