Menu

الدايمي للغنوشي: "من يريد الحوار يدق الباب ومورو من سينسحب لصالح المرزوقي"


سكوب أنفو- تونس

أكد مدير الحملة الانتخابية للمترشح للانتخابات الرئاسية المنصف المرزوقي، أنه لم يُجرى أيّ اتصال بين المرزوقي وحركة النهضة، بشأن تنازله لصالح مرشح النهضة عبد الفتاح مورو.

وقال الدايمي في تدوينة نشرها على صفحته بموقع فايسبوك، أمس الخميس، "الحيلة في ترك الحيلة…والمناورات الفاشلة تضر ولا تنفع ومن يريد الحوار يدق الباب ولا يتسور الجدار، ومن يشعر بالخوف والارتباك لا يفيده أن يرميه لجاره، ومن اكتشف خطأ خياراته مازال أمامه 24 ساعة لإصلاح خطئه والبحث عن شماعة لا يلغي المسؤولية عن صاحب الاجتهاد الغالط".

وأضاف مدير حملة المرزوقي، "عندما ستصلنا المكالمة الضائعة سنعلم المتصل أن الباب مفتوح لقرار انسحاب الشيخ مورو لصالح الرئيس المرزوقي، مقابل ضمانات وطنية وتعهدات مشتركة على قاعدة عهد تونس لا معاهدة باريس".

ويشار إلى أن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي قد صرّح بوجود اتصالات بين النهضة والمرزوقي، بشأن إقناعه بالتنازل لفائدة مرشح حركته مورو، لأن فرص نجاح المرزوقي ضئيلة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}