Menu

نبيل القروي: 'لن أنصاع لأي ضغط أو صفقة للانسحاب من الرئاسية وعدوي الوحيد هو الفقر والتهميش'


سكوب أنفو-تونس

قال المترشح للانتخابات الرئاسية عن حزب "قلب تونس" نبيل القروي، في حوار مشرته صحيفة الشارع المغاربي، مساء اليوم الخميس، إنّ المستفيد الأوّل والأخير من إيقافي بالسجن هو الائتلاف الحاكم أي يوسف الشّاهد وراشد الغنوشي وحزبيهما تحيا تونس والنهضة، وذلك بعد أن تملكهما الخوف من نتائج سبر الآراء التي تجعله يتصدّر نوايا التصويت في الانتخابات الرئاسيّة وحزب قلب تونس يتصدّر نوايا التصويت في الانتخابات التّشريعية.

وأضاف القروي، أنه لا ملف قضائي حقيقي لديه ، وإنّما هو "ملف مفبرك" من طرف الائتلاف الحاكم وأردف القروي بالقول " لو يرفع يوسف الشاهد يده عن القضاء فلن يكون هناك ملف قضائي ضدّي وضدّ شقيقي غازي القروي."

وأوضح القروي، أنه لن ينصاع لأي ضغط أو صفقة للانسحاب من سباق الانتخابات الرئاسية وليس لديهم أية قنوات للاتصال به لأنّه لا يحتك بحلفائهم ولا عائلته ولا حزب قلب تونس".

وتابع بالقول " شعاري لا للاستسلام ولا للتفاوض في حق الشعب التونسي في العيش الكريم وفي الخروج من الوضعية الرديئة التي تسبب فيها يوسف الشاهد ومن معه، ولن أنسحب مهما كلّفني ذلك لأنّني أحمل أمانة ومسؤول أمام الشعب التونسي على وعودي له بالخروج من بوتقة الفقر والتهميش وعدم الأمان... ولا اعتبر أنّ من أسرني واحتجزني في السجن عدو لي بل إنّ عدّوي هو الفقر والتهميش وهدفي هو التنمية والعدالة الاجتماعية"

 

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}