Menu

الزبيدي: سأنقذ تونس من المافيات وعلى الأليكا ضمان مصالح تونس


 

سكوب انفو

كشف عبد الكريم الزبيدي المترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لآوانها، عن استعداده لتمرير اتفاقية الأليكا، معتبرا انها ايجابية، وانها تمثل خطرا على قطاعي الخدمات والفلاحة في تونس لعدم تكافؤ موازين التنافس في المجالين مع السوق الاوروبية.

وقال الزبيدي،  اليوم الأربعاء 11 سبتمبر 2019في برنامج ميدي على موزاييك اف ام، إنه "لن نوقع على الأليكا إلا إذا تأكدنا أنّ حقوق ومصالح تونس مضمونة.. سأقول لهم خذوا بعين الاعتبار وضعية تونس الصعبة وساعدونا لتكون القدرة التنافسية في المستوى لنوقع اتفاقية الأليكا".

كما اشار المترشح المستقل،  الى ان ن تونس ستكون أوّل دولة في الضفة الجنوبية توقع لى اتفاق الأليكا ' مشروع اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق ' وأنّ المفاوضات عصيبة خاصّة أنها تمثل خطرا على الفلاحة والخدمات ، على حد تعبيره

وتابع،  أنّه سيعمل على تطبيق القانون على الجميع دون استثناءات، متعهدا في ذات السياق، بإنقاذ تونس من 'الباندية' في السياسة والمافيات المنتشرة في كل مكان والكناطرية، مشددا على مزيد مراقبة السلع الموردة من الصين وتركيا خاصة وإخضاعها للمتابعة لمعرفة مسارها لتجفيف منابع التهريب والاكتفاء بتوريد المواد الأولية والتخلّي عن الكماليات.

وفي المجال السياسي، قال الزبيدي، إنه سيكون حريصا على تنقيح المجلة الانتخابية خاصة العتبة الانتخابية ومنع السياحة الحزبية ومراقبة تمويل الأحزاب والحملات الانتخابية.

واوضح الزبيدي أنّه لم يهاجم المترشح يوسف الشاهد بل انه قام فقط بالردّ على اتهامات مدير حملته سليم العزابي. مشيرا الى انه لم يتعرض الى اي منافس بالتشويه.

{if $pageType eq 1}{literal}