Menu

بعد الموافقة المبدئية على اجراء حوار مع القروي: إدارة السجون والإصلاح ترد


 

سكوب أنفو -تونس

أكد الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للسجون والاصلاح سفيان مزغيش، بخصوص موافقة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات مبدئيا على اجراء قناة الحوار التونسي حوار مع المترشح نبيل القروي، أنه لا يمكن فتح الباب امام الاعلاميين إلا بعد الحصول على اذن قضائي صادر عن الجهة القضائية الموقوف على ذمتها وفق ما يضبطه الفصل 35 من القانون عدد 52 لسنة 2001 المتعلق بنظام السجون.

وأكد مزغيش للشارع المغاربي”، اليوم الاثنين، أن "المؤسسة السجنية تلتزم الحياد، وفي منأى عن كل التجاذبات السياسية"، مشيرا إلى أنه لم يرد عليهم حتى الان أي شيء في هذا الخصوص، وفق تعبيره

وكان عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات انيس الجربوعي قد أفاد بأن محامي المترشح للانتخابات الرئاسية الموقوف نبيل القروي، تقدم بطلب للهيئة حول اجراء حوار تلفزي مع المترشح المذكور، وأن الهيئة لا تمانع باعتبار أنه تم قبول المعني بالأمر رسميا كمترشح، وأن الهيئة وافقت مبدئيا على اجراء الحوار، على حد تصريحه.

وأضاف الجربوعي، "هذا لا يعني انه سيتم تسجيل وبث الحوار، الملف عند السلطة القضائية وادارة السجون ولهما الموافقة على البث من عدمه"، لافتا إلى أن التصوير لا يتم الا بعد اذن قضائي وموافقة ادارة السجون، بحسب قوله.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}