Menu

قضية البنك الفرنسي التونسي/ جامعة البنوك متخوّفة من عقلة على طائرات وبواخر تونسية


 

سكوب انفو- تونس

أفاد كاتب عام الجامعة العامة للبنوك والمؤسسات المالية التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، نعمان الغربي بأن الجامعة دقت ناقوس الخطر إثر قرار العقلة على البنك التونسي الفرنسي، الصادر أمس الخميس، مشددا على أن العقلة كانت متوقعة.

وقال الغربي، اليوم الجمعة، إن "تدخلات الأمين العام للمنظمة الشغيلة وغيرها من المحاولات قد فشلت لأن مشكل البنك سياسي بامتياز في ظل تهديدات بإحالة نحو 200 موظف على البطالة" وفق تعبيره.

 وعبر كاتب عام الجامعة، عن تخوفه من إمكانية أن يفتح هذا القرار المجال لعقلة على ممتلكات تونسية أجنبية أخرى، منها الطائرات والبواخر، وفق ما نقلت عنه موزاييك اف ام.

ولفت إلى أن "العقلة مست اليوم البنك وأنه في صورة تطورت الأمور قد تصل إلى عقلة الطائرات والبواخر التونسية، وأن وحدها السفارات والمقرات الدبلوماسية مستثناة من هذه العملية، موضحا أنه "لأول مرة في تاريخ تونس منذ الاستقلال تتم عقلة مؤسسة على ملك الدولة، معتبرا أن ذلك مؤشر خطير خاصة أن قطاع البنوك يعتبر في "منطقة عواصف كبرى".

وقال الغربي إن إشكالية البنك التونسي الفرنسي تعود إلى سنة 1989 وأن الملف أخذ منعرجا آخرا في فترة حكومة الترويكا وان التعاطي معه كان 'سيئا' جدا، وان ذلك أدى إلى استصدار حكم من المحكمة الدولية لفائدة الشركة الهولندية للاستثمار بتعويضات تقدر بحوالي مليار دولار أي ما يقارب 2.8 مليار دينار، وخسرت تونس إثر كذلك مصاريف التقاضي التي تصل إلى حوالي 60 مليون أورو التي ستثقل أيضا على الدولة التونسية، بحسب تقديره.

ويذكر أن المجمع الاستثماري ABCI Investment ، قد نفذ عقلة على البنك التونسي المنتصب في فرنسا TF Bank وعلى حسابات واصول الدولة التونسية، في قضية البنك التونسي الفرنسي.

 

{if $pageType eq 1}{literal}