Menu

فضيحة/ وزارة التجارة تستورد بطاطا من تركيا متعفنة ومصابة بفيروسات


 

سكوب انفو

 

أكد  رئيس المنظمة الفلاحيّة عبد المجيد الزّار، أنّ التحاليل المخبريّة أثبتت أن البطاطا الموردة في صفقة مع تركيا،غير صالحة للاستهلاك ومصابة بأمراض فيروسية وفطريّة تمثّل خطرا على صحّة الإنتاج ومن شأنها تلويث التربة عند استعمالها كبذور. ووصف الزار الصفقة "بإرهاب غذائي تمارسه وزارة التجارة".

 

وكشفت تحاليل اجريت على كميات من بضاعة البطاطا التركية، التي تم توريدها، يوم 14 أوت 2019، ''متعفنة'' وخطيرة على صحّة المستهلك ومضرة بالتربة.

ووصف اتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، ان الصفقة التي قام بها الديوان التونسي للتجارة، وتتمثل في توريد 5 آلاف طن من البطاطا التركيّة، بالـ ''بالمشبوهة''.

وكانت وزارة التجارة قد كذبت ما ورد عن اتحاج الفلاحين، نافية هذه التهمة عن الديوان التونسي للتجارة الطرف، الذي قام بعمليّة التوريد

كما استنكر عبد المجيد الزار أنّه رغم عدم صلوحيّة، حوالي نصف الكميّة المورّدة من البطاطا، فقد تمّ توزيعها في السوق، مفندا مت تروج له الوزارة، من عدم توفّر المنتوج المحلي، وهو العامل الذي تستند إليه الوزارة لتبرير عمليّات التوريد، مؤكّدا أنّ جلب البطاطا من الخارج تزامن مع توفّر مخزون يقدّر حجمه بحوالي 50 ألف طن إلى حدود 31 أوت 2019.

وكشف في ذات السياق، ان وزارة التجارة رفضت شراء البطاطا من عند الفلاح التونسي بسعر 850 مي الكلغ الواحد مقترحة 750 مي وهو ما رفضه الفلاّح، مشيرا الى انها لم تقبل من الفلاح التونسي سوى 17600 طن من جملة 40 ألف طن لفائدة دعم المخزون التعديلي.

{if $pageType eq 1}{literal}