Menu

سليم الرياحي: الشاهد خطط للانقلاب على الرئيس الراحل في مناسبتين


سكوب أنفو-تونس

أفاد المترشح للانتخابات الرئاسية عن "الوطن الجديد"، سليم الرياحي ، إن الشاهد وبعض المحيطين به على رأسهم لزهر العكرمي هم من خططوا للانقلاب على رئيس الجمهورية الراحل الباجي قائد السبسي .

وأضاف الرياحي، في حوار بثته قناة الحوار التونسي ، مساء اليوم الأربعاء، أن هؤلاء هم من كانوا يخططون "لتلفيق خطأ جسيم يسند للباجي فيما بعد في مارس 2019 بتعلّة الأغلبية الرلمانية بـ145 نائبا وبسحب الثقة منه أنذاك " .

واعتبر الرياحي ، انه من أفشل ذلك الانقلاب حينها ، مشيرا إلى أن نفس الأطراف لم تكتف بالمحاولة الأولى وإنما كرروا المحاولة ثانية فيما عرف بـ "الخميس الأسود".

ووصف الرياحي رئيس الحكومة يوسف الشاهد بـ "الخائن والغدار والفاشل "،  قائلا "ووصف الرياحي رئيس الحكومة بالفاشل والغداؤرخائن وغدار وفاشل انطلاقا من انقلابه على شفيق جراية  الذّي زكاه ليقترحه على الرئيس الراحل  الذّي اقترحه لحكومة الوحدة الوطنية والذّي انقلب عليه فيما بعد أيضا ".

في ذات الوقت، دعا الرياحي القائم بأعمال رئيس الجمهورية محمد الناصر ووزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي ، إلى تحمّل مسؤوليتهما  كاملة  في تأمين الانتخابات ، ولإجراء عملية الفرز بكلّ شفافية تحت حماية المؤسسة العسكرية .

وتساءل الرياحي عن إصرار الشاهد والإطراف المحيطة به لأخر وهلة عن محاولته أخذ تفويض بالقوة من الرئيس الراحل لصلاحيته للشاهد حينما كان يرقد بالمستشفى العسكري المرّة الاولى أي بعد العملية الإرهابية بشارع "شارل ديغول " لافتا إلى أن ذلك (أي تفويض صلاحيات الباجي للشاهد) سيصبح حينئذ الشاهد يضغط على الصندوق الانتخابي وعلى المؤسسة العسكرية معتبرا ، أن هؤلاء خسروا فرصة الانقلاب بوفاة الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي لأنهم كانوا سيعملون على تركيز فرقة أمنية مختصة من وزارة الداخلية  لتأمين الصندوق الانتخابي وفق قوله .

{if $pageType eq 1}{literal}