Menu

الطيب بالصادق: "القضاء غير مستقل والرياحي لم يرغب في صناعة دكتاتور ناشئ يريد التهام كل شيء"


 

سكوب أنفو- تونس

أكد محامي المترشح للانتخابات الرئاسية سليم الرياحي الطيب بالصادق، أن جزء من القضاء التونسي، غير مستقل ويعمل تحت الضغط، خاصّا بالذكر القضاة لدى محكمة التعقيب.

وأفاد بالصادق، خلال حضوره في برنامج 'ميدي ماد' على راديو ماد، اليوم الأربعاء، بأن ما وصفه بـ'الجناح غير المستقل' في القضاء أو ما يسمى بـ 'الكلوار'(الممر)، الموجود قبل الثورة، لايزال إلى غاية الآن، والعديد من الملفات قُبرت في ذلك 'الكلوار'، وفق تعبيره.

وكشف محامي سليم الرياحي، عن أسباب انسحاب الرياحي وحزبه من الحكومة والائتلاف الحاكم آنذاك، قائلا، "اكتشفنا أمورا في غاية الخطورة، وتحكما سافرا في أجهزة الدولة من بينها الإعلام والقضاء"، مضيفا، "لذلك قررنا الانسحاب من الحكومة، والاتفاق مع رئيس الجمهورية الراحل الباجي قائد السبسي، الذي أدى إلى انصهار حزب الرياحي مع نداء تونس".

وتابع بالقول، " لم نرغب في صناعة دكتاتور ناشئ، يريد التهام كل شيء، (في إشارة للشاهد)" وفق تعبيره.

وتعليقا على الرسالة النصية بين سليم الرياحي والشاهد(مريقل)، قال بالصادق، أن طلب موّكله من الشاهد اسقاط القضايا عنه مقابل التصويت لصالح وزير الداخلية هشام الفراتي آنذاك، ليس إلا اختبارا لمدى استغلال الشاهد لأجهزة الدولة والقضاء، وهل أنه فاعل حقا أم لا، لذاك قررنا حينها الانسحاب والتوجه للسبسي جهة القانون والديمقراطية، بحسب تصريحه.

وأكد الطيب بالصادق، أن "ما حدث منذ توّعك الرئيس الراحل إلى غاية وفاته، أثبت كلامنا، بخصوص الحديث عن محاولة انقلاب على الشرعية ليس بقوة العسكر، إنما عن طريق أذرع أخطبوطية في الدولة".

وقال محامي سليم الرياحي، "نحن لا نرمي الكلام جزافا، لأن المسألة باتت واقعا مرّا، بالإمكان أن يؤدي إلى كوارث على المستوى السياسي"، مشدّدا على أنه يجب على الشعب التونسي أن يكون على علم بأدق الأمور"، على حد تعبيره.

{if $pageType eq 1}{literal}