Menu

بعد تركيز السلطة الانتقالية بالسودان: وزير الخارجية الفرنسي يزور الخرطوم الجمعة


سكوب أنفو-وكالات

يبدأ وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الجمعة المقبل، زيارة رسمية للسودان لبحث آفاق التعاون مع السلطة الجديدة.

وتمثل زيارة لودريان الثانية من نوعها لمسؤول أوروبي رفيع للخرطوم، خلال الأسبوع، وبعد توقيع وثائق السلطة الانتقالية حيث وصل وزير الخارجية الألماني إلى العاصمة السودانية أمس الثلاثاء.

وسيبحث  الوزير الفرنسي ، مع رئيس الوزراء عبدالله حمدوك "إقامة علاقات متينة على أسس جديدة بين الخرطوم وباريس".

كما ستشمل المباحثات مناقشة سبل دعم الخرطوم اقتصاديا عبر مجموعة "أصدقاء السودان" التي تشكلت حديثا من قِبل دول أوروبية، إلى جانب إعفاء السودان من ديونه الخارجية، التي تجاوزت الـ51 مليار دولار، بجانب دعم الحكومة المدنية الجديدة في المنابر الدولية.

 

وكانت السفيرة الفرنسية بالخرطوم ، قد نقلت أمس الثلاثاء، لوكيل وزارة الخارجية السودانية عمر دهب خلال لقاء جمعهما، ترحيب بلادها بالتغيير الذي حدث في السودان والبدء في تشكيل الحكومة الانتقالية.

 

وأكدت السفيرة دعم بلادها للسودان في المجالات الاقتصادية والتنموية عبر الوكالة الفرنسية للتنمية، لافتة إلى دعم باريس في معالجة ديون السودان.

{if $pageType eq 1}{literal}