Menu

بعد نسيانها الفصل الأول من الدستور/ اللومي: "الدستور وُجد للتطبيق ليس للحفظ"


سكوب أنفو-تونس

علّقت المترشّحة للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها سلمى اللومي، على عدم حفظها للفصل الأول من الدستور خلال حضورها ببرنامج 'ميدي شو' مع إلياس الغربي بإذاعة موزاييك، أنّ 'الدستور وُجد ليُطبّق لا ليُحفظ.. ولو سألتُ أنا المذيع سؤالا عن الصحافة مثلا، أنا متحققة أنه لن يكون حافظا، ثمّ إنّ المسألة ليست مسألة حفظ من عدمه لكن هو ليس أستاذا، ومن يجلس أمامه ليس تلميذا..'

وقالت اللومي، خلال حضورها ببرنامج "بالسياسة" على اكسبراس اف امن اليوم الثلاثاء، إنه "في العالم أسره يقرؤون من الأوراق، مضيفة، "لكن مكنتش نستنى فيها، ومكانتش حاجة باهية وغير مقبولة"، وفق تعبيرها.

وفي سياق أخر، أفادت سلمى اللومي، أنّ مشاورات جمعت 7 مترشحين من العائلة الوسطية وهم: عبد الكريم الزبيدي، يوسف الشاهد، ناجي جلول، محسن مرزوق، سعيد العايدي، مهدي جمعة.

وتابعت بالقول، "لم نجد وقتا للمفاوضات، لسرعة هذه الانتخابات السابقة لأوانها، خاصة وأنّ الكل فكّر في التشريعية أكثر من الرئاسية" مؤكدة، أنه "في الوقت الحاضر لا جديد حول انسحاب مرشّح لصالح مرشّح آخر"، بحسب قولها.

  

{if $pageType eq 1}{literal}