مواجهات بين الامن و محتجين بطبربة و جلمة و الجيش يؤمن المنشآت العمومية


 

 

سكوب أنفو - تونس

نقلت وكالة تونس افريقيا للأنباء أن معتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد  قد شهدت مواجهات بين الأمن والمحتجين، أسفرت عن أضرار مادية في عدد من السيارات دون تسجيل إصابات بشرية.

وقد تمركزت وحدات من الجيش الوطني في المدينة لحماية المنشآت والمؤسسات العمومية

بعد أن عمد محتحون إلى رشق مركز الشرطة بالحجارة ما اضطرّ الأعوان إلى تفريقهم باستعمال الغاز المسيل للدموع.

 أما مدينة طبربة من ولاية منوبة حسب ذات المصدر و بعد هدوء حذر  طيلة الفترة الصباحية فقد شهدت عودة للمواجهات ظهر اليوم الثلاثاء أمام مقر المعتمدية والأنهج القريبة منها، بين قوات الأمن وعدد من المحتجين وذلك إثر تعمّدهم تعطيل حركة القطارات من جديد وإثارة الفوضى.

   وتم تركيز وحدات الجيش الوطني وسط مدينتي طبربة والبطّان لتأمين المنشآت العمومية.

   وتأتي المواجهات في طبربة تزامنا مع الاستعداد لدفن جثمان خمسي يفرني البالغ من العمر 43 عاما والذي لقي حتفه مساء أمس في المواجهات.

   وقام المحتجون برشق الاعوان بالحجارة والمواد الصلبة وسط دعوات القيادات الأمنية الى مختلف الوحدات الامنية إلى إبداء أقصى حد من ضبط النفس وتجنّب الوقوع في الاستفزازات الهادفة إلى تصعيد العنف وبسط أرضية للتخريب.