لطفي براهم في الجزائر: حماية الحدود و تبادل الخبرات و المعلومات أبرز محاور الزيارة


 

 

سكوب أنفو - تونس

أكد وزير الداخلية التونسى لطفى براهم لوكالة الأنباء الجزائرية، أن الزيارة التى بدأها، أمس الأحد، إلى الجزائر تندرج فى إطار التواصل بين البلدين للتباحث والاستفادة من التجارب الثنائية بما يضمن أمن الدولتين والشعبين.

و من جانبه، قال وزير الداخلية الجزائرى "يجب إيلاء الأولوية للحفاظ على أمن الجزائر وتونس وعلى طمأنينة شعبيهما.. وذلك يتطلب منّا أن نكون دائما فى مقدمة هذا التواصل والتنسيق الأمنى فى مختلف الميادين".

 

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية، أن تصريحات براهم جاءت عقب محادثات مع نظيره الجزائرى نور الدين بدوي، مشيرة إلى أن زيارة الوزير براهم تعد الأولى له خارج تونس منذ توليه منصبه.

و قال  وزير الداخلية الجزائري أن المحادثات تطرقت إلى العلاقات الثنائية وضرورة العمل الدائم والتواصل مع مختلف المصالح الأمنية الجزائرية والتونسية لحماية البلدين باعتبار أن أمن الجزائر من أمن تونس وأمن تونس من أمن الجزائر.. هذه القيم مكرسة فى علاقاتنا التاريخية والحدودية من الجانب الاستراتيجى الذى يتطلب منا أن نكون فى مستوى هذه التحديات.