Menu

ترامب: ' لا نرغب بتغيير النظام في إيران وعليها التخلي عن المشروعات النووية والصاروخية'


سكوب أنفو-وكالات

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، أن زيارة وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف لمقر قمة الدول الـ7 "لم تكن مفاجأة لي"، رغم أن مسؤول بالبيت الأبيض كشف، يوم أمس، نقيض ذلك.

وقال ترامب، للصحفيين عقب إجرائه مباحثات مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في بياريتس بفرنسا "لم أكن مفاجئا بزيارة ظريف لمقر عقد قمة السبع".

وأضاف  ترامب قوله "أبلغني الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بزيارة ظريف وطلب موافقتي.. أنا أحترم مجيئه إلى فرنسا".

ورفض ترامب التعليق عن سؤال بشأن عقد أي مسؤول أميركي مباحثات مع وزير الخارجية الإيراني، مكتفيا بالقول إنه "من المبكر جدا" عقد لقاء معه.

وكانت طائرة ظريف هبطت، أمس الأحد، بشكل مفاجئ في مكان انعقاد قمة السبع الكبار، بينما كان قادة الدول مجتمعين لبحث ملفات النمو العالمي والأزمة الإيرانية.

وبعدها، قال مسؤول بالبيت الأبيض إن دعوة ظريف "كانت مفاجأة" لترامب، وهو ما نفته الرئاسة الفرنسية لاحقا، واضعة الحكومة الأميركية في موقف محرج.

ووفقا للرئاسة الفرنسية، فإن دعوة ظريف إلى فرنسا كانت بالاتفاق مع الولايات المتحدة.

وجدد رئيس الولايات المتحدة، خلال حديثه أمام وسائل الإعلام، تأكيده على عدم رغبة واشنطن في تغيير النظام في إيران، مضيفا "عليهم التخلي عن المشاريع النووية والصاروخية.. الاتفاق الذي أبرمه باراك أوباما مع إيران انتهى".

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}