Menu

أستاذة قانون دستوري: 'كان على الشّاهد التفكير في تشكيل حكومة تصريف أعمال'


 سكوب أنفو-تونس

اعتبرت أستاذة القانون والعضوة بلجنة الحريات الفردية والمساواة سلوى الحمروني، أنّ رئيس الحكومة المُترشّح عن  حركة 'تحيا تونس'  للرئاسية السابقة لأوانها  يوسف الشاهد ، لم يكن مُجبرا على تفويض صلاحياته لوزير الوظيفة العمومية كمال مرجان مشيرة أنه كان بإمكانه التفكير في تشكيل حكومة تصريف أعمال.، وفق قولها.

وذكّرت الحمروني خلال اتصال هاتفي لها،  على "إكسبراس أف أم"،  بأنّ الفصل 92 من الدستور ينصّ على أنّه    "إذا تعذّر على رئيس الحكومة ممارسة مهامه بصفة وقتية، يفوّض سلطاته إلى أحد الوزراء".

وتابعت بالقول " الفصل المذكور لم يُحدّد حالات التعذّر متسائلة في آن الوقت  "هل أنّ التعذّر مرتبط بحالة لاإرادية بمعنى أنه تعذّرت عليه مواصلة مهامه لأمر خارج عن إرادته كالمرض لا قدّر الله؟”…

وأضافت " ربّما أراد الشاهد بذلك تفادي الانتقادات الموجّهة إليه بتوظيف مؤسسات الدّولة وبعث رسالة طمأنة.. لكن قانونيا لم يكن مُجبرا على التفويض وإنّما مواصلة مهامه على رأس الحكومة".

 وكان الشاهد قد أعلن مساء أمس الخميس،  أنه فوّض صلاحياته لكمال مرجان لممارسة سلطات رئيس الحكومة مؤقتا، لافتا إلى أنه اتخذ هذا القرار عن قناعة وإلى أنه يحترم مؤسسات الدولة.

 

{if $pageType eq 1}{literal}