Menu

بن أحمد: "الجنسية الثانية لا تؤثر على وطنية بعض الأشخاص أو المسّ من سمعتهم"


سكوب أنفو- تونس

ردّ القيادي بحزب 'تحيا تونس' مصطفى بن أحمد، على تصريح الغنوشي القائل بأنه "كان على الشاهد التريث قبل تخليه عن جنسيته الفرنسية المخفية عن التونسيين طيلة 3 سنوات، إلى حين فوزه في الانتخابات الرئاسية"، إن "المسؤولين مواطنين لهم الحق في الحصول على جنسية ثانية، وهو لا يقلّل من انتماءهم ولا وطنيتهم".

وقال بن أحمد، اليوم الخميس، إن "هناك مواطنون لهم جنسيات ثانية، وهم أكثر انضباطا وإنسانية من شخصيات لهم جنسية تونسية فقط".

وأضاف مصطفى بن أحمد، "جنسية ثانية لا تؤثر على وطنية بعض الأشخاص، أو الاضرار بسمعة المترشحين للرئاسية، ولا الأحزاب ولا الأشخاص فوق الدستور والقانون، وفق تعبيره.

ويشار إلى أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد، قد أعلن تخليه عن جنسيته الفرنسية، والتي أخفاها عن الشعب التونسي طيلة فترة رئاسته للحكومة. 

{if $pageType eq 1}{literal}