Menu

لزهر العكرمي يدافع عن الشاهد ويُشبّهه بترامب وبيل كلينتون


سكوب أنفو-تونس

دافع الوزير المستشار لزهر العكرمي عن قرار المترشح للانتخابات الرئاسية يوسف الشاهد التخلي عن جنسيته الثانية مقللا من أهمية إخفائها طيلة 3 سنوات .

وقال العكرمي ،  خلال حضوره ببرنامج "تونس اليوم"، على قناة الحوار التونسي، مساء اليوم الأربعاء، إن وزراء في عهد بورقيبة كانوا يحملون الجنسية الثانية على غرار الهادي مبروك الذي قال انه كان يسمى بالباريسي ، مبيناأنّ  جزءا كبيرا من النخبة تدرس أبنائها في المدارس الفرنسية وتعد لخروجهم من تونس حال إنهاء دراستهم فيها.

وشدّد العكرمي،  على الابتعاد عن التخوين معتبرا انه من الناحية القانونية والأخلاقية تخلى الشاهد عن جنسيته في حين يفرض عليه القانون التعهد بالتخلي .

وذكر العكرمي،  بأن التواطؤ وبيع البلاد وان تكون "بيوعا" لا تتطلب أن يحمل الشخص جنسية ثانية مستنجدا بعدّة أمثلة  من رؤساء الدول  للدفاع عن الشاهد قائلا " دونالد ترامب ألماني .. رشيدة داتي الوزيرة بفرنسا صاحبة جنسية ثانية وبيل كلينتون يزور أهله في ايرلندا" .

 

وكان الشاهد قد أكد  في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع "فايسبوك"، أمس الثلاثاء،  أنه تخلى عن الجنسية الثانية التي يحملها قبل تقديم ترشحه للانتخابات، داعيا المترشحين رئاسة الجمهورية أن لا ينتظروا الفوز في الانتخابات حتى يتخلوا عن جنسيتهم الثانية مطالبا إياهم بالقيام بنفس الإجراء.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}