Menu

عمر منصور: 'ترشحي للرئاسية كمستقل يجنبني الالتزام بمبادئ الأحزاب السياسية وتزوير التزكيات أمر غير "برئ"


 سكوب أنفو-تونس

علّق المترشح المستقل للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها عمر منصور، على مسألة تزوير التزكيات من قبل عدة مترشحين للرئاسية قائلا "من حيث المبدأ الانتخابات ومشروع سيرها يخضع لأخلاقيات تعود للشخص المترشح والجو العام للتنافس ، ومن المفروض أن يكون المرشح للرئاسية له أخلاقيات عالية احتراما للمنصب الذي يسعى إليه بما فيه من التزامات لرئيس الجمهورية كمثل وموقع صعب بالبلاد "

وأضاف منصور في حوار له  ببرنامج "التونسية الرئاسية 2019 " على قناة الميادين، مساء أمس الاثنين، أن منصب رئيس الجمهورية هو منصب هام ويعد كمرجع في البلاد ، وبالتالي أي تصرف ينافي ويختلف مع ما يجب ان يكون عليه رئيس الجمهورية هو" أمر مرفوض  تماما" .

واعتبر منصور ، أن تزوير بعض المترشحين للتزكيات الشعبية أو تزكيات نواب البرلمان، هو "ممارسة دنيئة" جدا، مشيرا إلى 'أن التجاوزات وتكرارها يستبعد فيها نية المترشح غير البريئة 'على حد قوله .

ومضى بالقول "الموضوع لما يٌعهد للقضاء لابد ان يطبق وعلى  هيئة الانتخابات أن تتثبت  في قائمات تلك التزكيات بصفة صارمة .

وعن رؤيته للتنافس المحموم بين الأحزاب السياسية في تونس وحملات التشوية التي يصارع بها البعض الاخر ، قال منصور، إن العالم يتابع التجربة الانتخابية التونسية وبالتالي فهي مسؤولية جماعية  ولابدّ للمترشحين ان يقدموا صورة طبية عن تونس ، لافتا إلى ان تجربة تونس الديمقراطية لن تقف  على أسس صحيحة بعد ، ولا تزال هناك فترة ستتواصل  فيها الممارسات 'غير المسؤولة ' و'غير اللائقة ' وفق قوله .

وعن قرار تقدمه للرئاسية السابقة لأوانها بصفة مستقلة، أفاد منصور، بأنه قرار شخصي بحت مضيفا أن له تجربة جيدة بالعمل بالدولة التونسية وانه كان مطلعا على مشاكل البلاد عن قرب أين كانت لديه دائما رؤيته في حل المشاكل والخروج منها .

وتابع بالقول "وبما أني من صلب الدولة التونسية فأعتبر نفسي نجحت في عديد المسائل ، فقررت الترشح للرئاسية  اعتقادا مني باني قادر على الإضافة والإصلاح "

أما عن عدم انتمائه لأي حزب سياسي، فقد أورد منصور بأنه يحترم التزاماته وأنه يعلم جيدا في حال انضمامه لأحدى للأحزاب السياسية فمن واجبه الالتزام بمبادئ ذلك الحزب ونظرة قواعده ، وهو ما لا يتوافق معه لان لديه رؤيته السياسية في حل الهنات والمصاعب  قائلا "في النهاية انا رجل قانون واحيانا أكون شديدا في تطبيقه ومنهجيتة التي تستوجب المثابرة وطول النفس لتحقيقه ".

{if $pageType eq 1}{literal}