Menu

'تحيا تونس': نبيل الحداد يٌفنّدٌ خبر طرده ويوضّح سبب استقالته من الحزب


سكوب أنفو-تونس

أعلن نبيل الحداد الكاتب العام الجهوي لحركة تحيا تونس بالمنستير أنه قدّم استقالته للامانة العامة للحزب ولم يتمّ طرده مثلما ادعت حركته .

وأوضح الحداد سبب الاستقالة على خلفية "الصمت الرهيب للقيادة تجاه البيان الصادر من قبل الهيكل الجهوي للحزب بتاريخ 8 أوت 2019  و ما أبداه العديد من  المؤسسين و ممثلي الهياكل من آراء حول ما يعرفه الحزب من انحراف للمنهج الذي من أجله كنا من الأوائل الذين انخرطنا في المشروع الحلم".

وتابع بالقول "فكانت الاقصاءات و التهميش و التنكر للقواعد و أصبح المصير بين  أيادي و لوبي خدمة لمصالحه الذاتيه فغاب التواصل و الحوار و حل منهج الاقصاء و الترهيب و الإغراء المزيف و التجأ اللوبي الى المغالطة و التدخل المباشر للسلطة الجهوية في الشأن الداخلي للحزب .

ودعا الحداد الجميع لتحمّل مسؤولية ما وصل اليه الوضع الحزبي من تشرذم  و تشتت وعلى رأسهم  الأمين العام للحزب الذي قال بأنه أساء التعاطي مع تطلعات مناضلي الجهة و انتظار اتهم و كذلك اللوبي المسيطر على الجهة على حدّ قوله .

وفيما يلي بيان الاستقالة:

 

استقالة و توضيح

إني الممضي أسفله نبيل الحداد الكاتب العام الجهوي لحركة تحيا تونس بالمنستير و المنتخب في المؤتمر الجهوي المنعقد يوم 25 افريل 2019

أعلن للرأي العام و كافة منخرطي الحركة انني تقدمت باستقالتي للامانة العامة للحزب بتاريخ  10 اوت 2019 و ذلك بعد الصمت الرهيب للقيادة تجاه البيان الصادر من قبل الهيكل الجهوي للحزب بتاريخ 8 اوت 2019  و ما أبداه العديد من  المؤسسين و ممثلي الهياكل من آراء حول ما يعرفه الحزب من انحراف للمنهج الذي من اجله كنا من الأوائل الذين انخرطنا في المشروع الحلم.

فكانت الاقصاءات و التهميش و التنكر للقواعد و اصبح المصير بين  ايادي و لوبي خدمة لمصالحه الذاتيه فغاب التواصل و الحوار و حل منهج الاقصاء و الترهيب و الإغراء المزيف و التجا اللوبي الى المغالطة و التدخل المباشر للسلطة الجهوية في الشأن الداخلي للحزب ممثلة في شخص والي المنستير اكرم السبري و الذي كان من الافضل له ان يعتني بمصالح المواطنين و  مشاغلهم و المسائل التنموية في الجهة التي أصبحت تعاني الفوضى و التهميش في جميع المجالات

و انني احمل مسؤولية  ما وصل اليه الوضع الحزبي من تشرذم  و تشتت للأمين العام للحزب الذي اساء التعاطي مع تطلعات مناضلي الجهة و انتظاراتهم و كذلك اللوبي المسيطر على الجهة

يؤسفني ما آل اليه الوضع والحلم الذي تبدد و سيتأكد ذلك في المحطات الانتخابية القادمة

 

و يبقى أبناء المنستير دوما جنودا للوطن و اوفياء للمبادئ التي ارساها الزعبم الخالد الحبيب بورقيبة بأن الوطن فوق الجميع.

 

{if $pageType eq 1}{literal}