Menu

سفيان بالناصر: كيف يموّل القروي حملته الانتخابية وأمواله مجمّدة من قبل القضاء!"


سكوب أنفو-تونس

كشف رجل الأعمال المختص في الشأن الاقتصادي سفيان بالناصر، أنّه صرف النظر عن الترشح للانتخابات الرئاسية في اللحظة الأخيرة بعد أن أصبح المشهد "سيركا فلكلوريا" بحسب تعبيره .

وقال بالناصر خلال حضوره ببرنامج "اكسبراسو"، على اكسبراس أف ام، اليوم الأربعاء، أنّ ترشحه كان ليزيد من تشتيت الأصوات، التي تفاجأ بترشّحها خاصة وأنها  منتمية إلى العائلة  الوسطية الديمقراطية ذاتها على غرار  محسن مرزوق وسلمى اللومي وسعيد العايدي وناجي جلّول ومهدي جمعة..

واعتبر بالناصر أنّ حظوظ هؤلاء الأسماء ضعيفة والزعامة هي التي جعلتهم يتفرّقون، مضيفا أنّ كلّ هؤلاء كانوا من حركة نداء تونس.

وتابع بالقول  "ترشحي كان براغماتيا مبنيّا على برامج، لكن للأسف في تونس الترشحات تكون مبنية على اللوبيات وما يقع في الكواليس..".

في ذات السياق، ذكر بالناصر، أنّ الفكر الإسلامي في الحكم يتقوّى أكثر فأكثر عبر تشتت أصوات هذه العائلة، التّي بدورها خلقت ظاهرة الجمعيات التي تحولت لأحزاب، على حدّ قوله .

كما لفت بالناصر إلى أنّ هدف نبيل القروي كان سياسيا بامتياز وهو الحصول على السلطة، قائلا في هذا الصدد "الإنسان هذا يخوّفني، لأنّه استغل المواطن التونسي بطريقة غريبة حيث فضحه واستغل فقره وألمه باسم جمعية".

وختم بالقول " نبيل القروي جلب أسماء مثل سفيان طوبال الذي هو من أفسد الناس في البرلمان ولديه قضايا" وفق تعبيره، متسائلا" كيف يموّل القروي حملته الانتخابية وأمواله مجمّدة من قبل القضاء!"

{if $pageType eq 1}{literal}