Menu

سوريا تندد بإتفاق واشنطن واسطنبول بشأن إقامة منطقة آمنة شمال أراضيها وتعتبره "تصعيدا خطيرا"


سكوب أنفو-وكالات

نددت الحكومة السورية، باتفاق تركيا والولايات المتحدة المتعلق بإقامة منطقة آمنة بشمال شرق سوريا، معتبرة الأمر "تصعيدا خطيرا" و"اعتداءا فاضحا" على سيادة سوريا ووحدة أراضيها.

ونقلت وكالة "سانا" الرسمية عن مصدر بوزارة الخارجية ، اليوم الاثنين، قوله إن "الاتفاق يشكل اعتداءا فاضحا على سيادة ووحدة الأراضي السورية، وانتهاكا سافرا لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

وأضاف ذات المصدر ، بأنّ الاتفاق الذي يتم بموجبه تأسيس مركز عمليات مشترك لإدارة شريط من الأراضي على الحدود التركية "عرّى بشكل ولا أوضح الشراكة الأميركية التركية في العدوان على سورية"، مضيفا أن "الاعتداء" الأميركي التركي يشكل "تصعيدا خطيرا وتهديدا للسلم والاستقرار في المنطقة والعالم".

 

وكانت  تركيا،قد أعلنت  اليوم الاثنين، أن وفدا أميركيا وصل البلاد، لإنشاء مركز تنسيق، من أجل إقامة "منطقة آمنة" في سوريا، ضمن اتفاق أبرم الأسبوع الماضي.

من جهتها ، غردت وزارة الخارجية التركية على تويتر، بأن 6 أميركيين وصلوا إلى محافظة شانلي أورفه جنوب شرق تركيا، وقالت إن المركز سيفتتح قريبا، وفق ما أوردت وكالة "أسوشيتد برس".

وللاشارة فإن وزارة الخارجية التركية، قد أعلنت الأربعاء الماضي ، أن أنقرة اتفقت مع واشنطن على إقامة مركز عمليات مشترك في شمال سوريا.

 

{if $pageType eq 1}{literal}