Menu

'مبادرة مناظرة' تؤكد استعدادها للعمل مع الهياكل المعنية لتنظيم مناظرات بين المرشحين للرئاسية


سكوب أنفو-تونس

ثمّنت "مبادرة مناظرة" ما أدلى به، عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري "الهايكا" هشام السنوسي، من تصريحات أكد فيها مدى أهمية المناظرات الرئاسية القادمة في تونس وإشارته إلى الدور الذي يمكن أن تلعبه هذه الجمعية في هذا الحدث الهام في تاريخ البلاد.

وأبدت  "مبادرة مناظرة"في بيان لها أمس الأحد،  عن استعدادها التام لمواصلة العمل مع الهياكل المعنية بحسن سير المسار الإنتخابي وخاصة الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري والهيئة العليا المستقلة للإنتخابات والقناة الوطنية والقنوات الخاصة، مؤكدة ضرورة العمل معا لبناء مشروع مطابق للمواصفات المعمول بها عالميا بهدف توعية المواطن وتوفير فضاء للحوار البناء بين المرشحين لانتخابات 2019.

وأوضحت أنها التقت خلال الأسابيع الفارطة ، عددا من الإطارات العليا لمختلف الأطراف المتدخّلة من بينها ممثلون عن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري والتلفزة الوطنية ونقابات الإذاعات والتلفزات الخاصة بخصوص هذا المشروع.

وكان عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري 'الهايكا' هشام السنوسي، قد إعتبر السبت الماضي، أن تنظيم مناظرات للمترشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها 'مسألة سيادية' تخضع لشروط دقيقة، معتبرا أنّ 'الهايكا' تعمل على إدراج مسألة المناظرات في القرار المشترك بين الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري والهيئة العليا المستقلة للانتخابات وأن الهايكا ستشرف على تنظيم هذه المناظرات وفق ما هو معمول به في عديد الدول.

يذكر أن جمعية 'مبادرة مناظرة' أعلنت الخميس الماضي ، عن إطلاق برنامج المناظرات الانتخابية “تونس تختار” وهي مبادرة عربية مفتوحة لمختلف وسائل الإعلام وتهدف إلى إنشاء منتدى مستقل ونزيه يمثل ويهتم بالعالم العربي وقضاياه.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}