Menu

السنوسي: تنظيم المناظرات في الانتخابات 'مسألة سيادية ' وستشرف عليها ''الهايكا


سكوب أنفو-تونس

إعتبر عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري "الهايكا" هشام السنوسي، أمس السبت، أن تنظيم مناظرات للمترشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها مسألة سيادية تخضع لشروط دقيقة.

 

وأضاف السنوسي أن "الهايكا" تعمل على إدراج مسألة المناظرات في القرار المشترك بين الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري والهيئة العليا المستقلة للانتخابات ، موضحا أن الهايكا ستشرف على تنظيم هذه المناظرات وفق ما هو معمول به في عديد الدول.

وبخصوص "جمعية مبادرة مناظرة" التي أعلنت عزمها تنظيم مناظرات للمترشحين للانتخابات الرئاسية ، أفاد السنوسي أن تنظيم مثل هذه المناظرات 'ليست مسألة مفتوحة لأي كان'  نافيا  أي اتصال للهايكا بهذه الجمعية التي قال انه يمكنها أن تكون طرفا في تنظيم هذه التظاهرة والمساعدة في بعض المسائل دون التدخل في تنظيمها.

وتابع بالقول ' التوجه العام في تنظيم المناظرات في الانتخابات الرئاسية يعتمد على تشريك الإعلام العمومي والإعلام الخاص '

ولفت السنوسي،  إلى أن تنظيم المناظرة تنبني على عدد من المبادئ العامة كالإنصاف والحيادية بين مختلف المترشحين بالإضافة إلى ضرورة ضبط توقيت الأسئلة والأجوبة فيما يُمنع أثناءها الصحفي الدخول في محاججة مع المتناظرين، وفق ما أوردته "وات".

يذكر أن جمعية "مبادرة مناظرة" أعلنت الخميس الماضي عن إطلاق برنامج المناظرات الانتخابية "تونس تختار" وهي مبادرة عربية مفتوحة لمختلف وسائل الإعلام وتهدف الى انشاء منتدى مستقل ونزيه يمثل ويهتم بالعالم العربي وقضاياه ، حيث اعلنت هذه الجمعية عن تنظيم مناظرات مباشرة تبث بشكل مشترك بين مختلف وسائل الإعلام المسموعة والمرئية في تونس والخارج وستتيح لمختلف المترشحين للانتخابات الرئاسية والتشريعية في تونس تقديم برامجهم.

{if $pageType eq 1}{literal}