Menu

شكيب درويش: الشاهد اقترح صفقة لاقتسام السلطة لكن النهضة رفضت


سكوب أنفو- تونس

أكد شكيب درويش المعلق بقناة الحوار التونسي، أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد اتصل عديد المرات خلال اجتماع مجلس شورى حركة النهضة، المنعقد يوم أمس، ووضع خلال اتصالاته عدة معطيات للدفع نحو دعمه منها الوضع الاقليمي المتقلب.

وكشف درويش، في برنامج تونس اليوم، مساء أمس الأربعاء، أن الشاهد فشل في إقناع حركة النهضة، معتبرا ان الشاهد عول كثيرا على دعم النهضة ونسي "حومته"، في إشارة الى العائلة الوسطية، التي قال ان وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي "هربلو بيها"، وفق تعبيره.

وقال شكيب درويش، إن الشاهد اقترح اقتساما للسلطة، حيث هو رئيسا للجمهورية، محاولا الاقناع بأن له حظوظا وافرة للفوز في الاستحقاق الرئاسي، وان يكون رئيس حزب البديل التونسي المهدي جمعة على رأس الحكومة، ويكون رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي رئيسا لمجلس نواب الشعب، مؤكدا أن مهدي جمعة رفض الصفقة والاقتراح، وان طموحه هو الرئاسة وان الغنوشي معني برئاسة البرلمان.

وأضاف أن ترشيح عبد الفتاح مورو هو "تسوية نهضوية نهضوية"، وأنها ستكون تحضيرا للتشريعية، مذكرا بما جد خلال التحضير للقائمات الانتخابية للتشريعية، وبأنه لو لم يتم ترشيح مورو لخاضت النهضة الانتخابات "نهضات" اي منقسمة، بحسب قوله.

ولفت درويش إلى أن، عبد اللطيف المكي وزبير الشهودي، اقترحا خلال لقاء جمعهما بمورو في مكتبه بالبرلمان الترشح بغض النظر عن موقف النهضة، مبرزا أن الغنوشي انتهى في الاخير بالانتصار لوحدة الحركة، التي قال انها كانت ستخوض الانتخابات دون حماس، بحسب تقديره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}