Menu

بعد ترحيلهم للصحراء التونسية: الايفواريون لا يزالوا عالقين على الحدود التونسية الليبية


سكوب أنفو- تونس

أكّدت رئيسة جمعية "تونس أرض اللجوء"، شريفة الرياحي، أن الأفارقة الحاملين للجنسية الايفوارية الذين تم ترحيلهم من ولاية صفاقس إلى الحدود التونسية الليبية، أنهم لا يزالوا عالقين على الحدود التونسية الليبية، تحديدا شمال رأس جدير.

وقالت الرياحي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أمس الأربعاء، إنه تم تزويدهم بالمؤونة للازمة، بعد أن قضوا يومين كاملين دون أكل أو شرب، حسب تأكيدها

ويشار إلى أن الايفواريين، قد تم إيقافهم من قبل وحدات الأمن، بمنزل بمنطقة سيدي منصور بتهمة اعتزامهم اجتياز الحدود البحرية التونسية في اتجاه إيطاليا خلسة، وقد تمّ ترحيلهم إلى ولاية مدنين ومن ثمة إلى الحدود الليبية التونسية، علما وأن عددهم 36 من بينهم 11 امرأة و4 أطفال.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}