Menu

عبد السلام: ترشيح النهضة لشخصية من داخلها سينهك آفاقها وتجربتها الديمقراطية


سكوب أنفو- تونس

أكد القيادي بحركة النهضة، رفيق عبد السلام، أن الخيارات السياسية لا يجب ان تنبني على الرغبات والمزاجات، بل يجب ان تحسب بطريقة عقلانية باردة، في إطار من التدرج يبدأ بمصلحة البلد اولا، ثم مصلحة الحزب ثانيا.

وقال عبد السلام، في تدوينة له على حسابه الخاص بفايسبوك، اليوم الثلاثاء، إن "المعطيات الموضوعية الصلبة تقول اننا نعيش في اوضاع دولية تتسم بصعود موجات يمين متحصنة بنزعات قومية انكفائية، ولا تقيم وزنا لقيم الحرية والديمقراطية في بلدانها قبل غيرها، بالإضافة الى ذلك تشكل محور إقليمي معاد في الصميم للربيع العربي والخيارات الديمقراطية، وقد بنى هذا المحور سرديته الكبرى على كارثية التغيير والديمقراطية، وشعاره في ذلك اما نحن او الجحيم، ولم يتردد هذا المحور في تخريب الوضع في سوريا واليمن وليبيا بعد ان صنع انقلاب العساكر في مصر، وهو لا يريد خيرا بتونس اليوم او غدا"، وفق تعبيره.

وأضاف، "هذه المعطيات ليست فزاعات من وحي الخيال او ممارسة فن التخويف، بل هي حقائق ماثلة أمامنا، ومن لا يصدق ذلك سيختبر قسوة هذه المعطيات على الارض وتتوحل أقدامه في متاهات لا نهاية لها"، بحسب قوله.
وفي ما يلي التدوينة كاملة.  

{if $pageType eq 1}{literal}