Menu

البحيري: التحالف والشراكة مع الشاهد لا يعني ترشيحه للانتخابات الرئاسية


سكوب انفو- تونس

أفاد رئيس كتلة حركة النهضة نورالدين البحيري، بأن حركة النهضة لم تحسم بعد قراراها بشأن مرشحها للرئاسية، ومن الوارد أن يكون مورو مرشح الحركة.

وأكد البحيري، خلال حضوره في برنامج 'هنا شمس' على شمس أف أم، اليوم الاثنين، أن رئيس البرلمان بالنيابة عبد الفتاح مورو، شخصية وازنة، ومحبوبة لدى التونسيين، ولكن القرار النهائي لمؤسسات الحركة، بحسب قوله.

وقال رئيس كتلة النهضة، أن الشراكة والتحالف مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد، لا يعني ترشيحه للانتخابات الرئاسية القادمة، مضيفا أن التحالف معه ومع حزبه يمكن ان يتواصل إلى ما بعد الانتخابات، بما تقتضيه مصلحة تونس، وفق تعبيره.

وردّا على الانقسامات داخل الحركة، أكد البحيري، أنه رغم تباين الآراء داخل الحركة، لم تقع خصومات أو خلافات، قائلا، " يا ليت كل الأحزاب مثل النهضة".

ولفت البحيري إلى أن، التجربة التونسية مستهدفة من الخارج والداخل، والنهضة هي النواة الصلبة للانتقال الديمقراطي، معتبرا أن ضرب وحدة الحركة هو ضرب للديمقراطية، على حدّ تصريحه.

وتعليقا على تصريحات القيادي عبد اللطيف المكي، قال نورالدين البحيري، أن له الحق في التعبير عن رأيه لكن الحركة لديها آليات الحسم في هذه الخلافات، ومؤسساتها هي المخول لها الحسم نهائيا في قرار مرشح الحركة وليس رئيسها، مضيفا أن المكي ملزم بقرار مجلس شورى النهضة، وفق تقديره. 

{if $pageType eq 1}{literal}