Menu

في زيارته الأولى لتونس : زياد الرحباني ينحتٌ لوحة موسيقية ساخرة على ركح مهرجان الحمامات الدولي


سكوب أنفو-ثقافة

أحيا الفنان الموسيقي الرائع زياد الرحباني الذي يزور تونس لأول مرّة ، البارحة ( السبت)، ليلة موسيقية نحتها بوصلات موسيقية غنائية رائعة  ساخرة وناقدة للواقع العربي أعجبت الحاضرين بمسرح الحمامات الدولي ..

الرحباني كان قد حضرعلى ركح الحمامات في سهرتين متتاليتين كانتا الجمعة والسبت 2 و3 أوت مع متعددة الجنسيات التي تضمّ خمسة عشر عازفا وموسيقي من مصر وسوريا وأرمينيا وهولندا مؤلفة من رسمت على آلاتها أجمل  مجموعة من إبداعاته الموسيقية والغنائية الرائعة.

كما تميّزت السهرة بتناغم الموسيقى بين المقطوعات  الموسيقية الهادئة والوصلات الغنائية الساخرة على غرار ، أنا مش كافر، تلفن عياش ، غيرولوا النظام، شو ها الأيام، غنّاها معه الفنان  حازم شاهين على إيقاع عوده ليردّدها معه الجمهور، في تناغم للوحة تشكيلية فنية مزجت آلات غربية وشرقية بدءا بآلات النفح والإيقاع والآلات و'البيانو' و'القيثار الكتريك' و'الباص' والعود و'الساكسوفون' و'الترومبيت' و'الترمبون'.

الرحباني مزج أيضا بين جديد فنّه القديم والجديد لاعطاء الجديد فرصة لتلقي جمهور الحمامات رسائله  منها 'الشرق الأوسط'، و'هدوء نسبي'، و'الأمل بجزئيها الأوّل والثاني'...

{if $pageType eq 1}{literal}