حسونة الناصفي: 'بعض الأئمة المورّطين في تسفير الشباب إلى سوريا مازالوا يؤمون في الجوامع'


سكوب انفو- تونس

 خلال مداخلته امس بمجلس النواب عند مناقشة وزارة الشؤون الدينية أكد النائب في مجلس نواب الشعب عن حركة مشروع تونس حسونة الناصفي، أن بعض الأئمة الذين تورطوا في تسفير الشباب إلى سوريا وشاركوا في اجتماعات تابعة لتنظيمات صنفتها السلطات التونسية بالإرهابية، مازالوا يؤمون الناس في الجوامع.

واضاف الناصفي إنه غير مقتنع بوجود هذه الوزارة التي أنهكتها التجاذبات الحزبية والأطماع الشخصية.

واقترح الناصفي تغيير وزارة الشؤون الدينية لتصبح إدارة عامة يتم إلحاقها برئاسة الحكومة. وعبر عن أمله في أن يرى وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم وزيرا للعدل أو لأملاك الدولة.