عريضة تطالب بالحماية الامنية لليلى الشتاوي والصحبي بن فرج وعصام الدردوري


سكوب انفو:تونس

 اطلق عدد من الحقوقيين  والاساتذة الجامعين التونسيين عريضة عبر مواقع التواصل الاجتماعي  نادوا خلالها  بتوفير الحماية الامنية  للنائبين  تحت قبة البرلمان الصحبي  بن فرج وليلى الشتاوي والنقابي الامني عصام الدردوري.

 وطالب هؤلاء بحماية المبلغين عن الفساد والارهاب اضافة  الى اهمية  الالتزام بالقانون الذي يحمي المبلّغ عن الفساد بكل انواعه حسب وكالة تونس افريقا للانباء .

 وجاءت العريضة اثر  النتائج التي توصّلت اليها لجنة التحقيق حول تسفير الشباب التونسي الى بؤر التور.

ونذكر ان البعض من المعارضين للحقائق نادوا  بتتبع  الشهود الذين قدموا  وثائق تدين مسؤولين سابقين شجعوا  على تجنيد شبابنا فيم طالبوا   بفتح تحقيق امني وعدلي حول كل من يُشتبه في تورّطهم في تجنيد الشباب التونسي، سواء كان ذلك بواسطة التعبئة الفكرية أو بالتمويل أو بالقيام بالتسهيلات الإدارية.

 

يشارالى ان النائبين الصحبي بن فرج وليلى الشتاوي (كتلة الحرة لمشروع تونس) قدموا في عديد المناسبات معطيات تتعلق بمسالة تسفير الشباب الى بؤر التوتر علما وان النائبة ليلى الشتاوي كانت تراس اللجنة البرلمانية للتحقيق في شبكة تسفير الشباب الى بؤر التوتر (عن حزب نداء نداء) قبل ان تلتحق بحزب مشروع تونس وتواصل عملها صلب اللجنة بصفتها مقررة مساعدة.

اما عصام الدردوري فقد قدّم شهادات خطيرة تدين حركة النهضة وبعض رموزها في الضلوع في التسفير والارهاب .