Menu

المؤرخ خالد عبيد: "وفاة السبسي أربكت حسابات كل من يطمع بالرئاسية"


سكوب أنفو- تونس

صرّح المؤرّخ خالد عبيد، بأنّ وفاة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، أربكت كل الأطراف السياسية، التي لها عين على الاستحقاقات التشريعية وخاصة الرئاسية منها.

وقال عبيد، لجريدة 'الصباح الأسبوعي' اليوم الاثنين، أن "رحيل قائد السبسي وما شاب الفترة التي سبقت رحيله من أحداث، سيلقي بظلاله على كيفية التحالفات المرتقبة والتوازنات داخلها"، وفق تعبيره.

وأوضح المؤرخ، أن رحيل السبسي، سيخلق فرزا جديدا في هذه الخارطة، وسيكون هناك ربّما اصطفاف على خلفية كيفية التعامل مع مؤسسة الرئاسة، حين كان قائد السبسي على رأسها، وسيكون التصويت هذه المرّة في الاستحقاق الرئاسي المبكّر على أساس من كان وفيا للرئيس الراحل ولديه القدرة على المحافظة على إرثه، حسب قوله.

وأضاف عبيد، "هذا يعني بالتأكيد أن هذا الرحيل سيُنظر إليه لدى المترشح من زاوية الربح والخسارة، بينما لدى الناخب من زاوية الوفاء ونقيضه، وهنا بالذات يمكن أن نفهم ماهية الإرباك وارتداداته التي ستطال الانتخابات التشريعية، وفرضيات تحالفات ما بعد إعلان نتيجتها، إذ أنّ التحالف سيُبنى على هذا الاصطفاف، وإذ كان الأمر كذلك، فهذا يعني أن الباجي قائد السبسي قد "انتقم"، وهو 'متوّفي'، ممّن حاول تهميشه وتغييبه، على حدّ عبارته.

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}