بصيغة مشفرة : من هو دردوري باب سويقة الذي ذكره البحيري في تهديده المبطن لعصام؟؟


  

سكوب أنفو - تونس

 بعث رئيس كتلة حركة النهضة نورالدين  البحيري برسالة مشفرة على الهواء يمكن اعتبارها تهديدا  للنقابي الامني عصام  الدردوري  اذ قال  بنبرة تتسم بالازدراء “مانعرفوش أما نسمع بدردوري اخر في باب سويقة والحلفاوين وباب الخضراء..مات ربي يرحمو..ويطول في عمر الحىّ.. !؟

وعبارة "مات ربي يرحمو" يمكن قراءتها وتأويلها كل بطريقته..ويرى البعض انها  استهداف وتحريض مثل الذي جاء على لسان الحبيب اللوز قبل ايام من اغتيال الشهيد شكري بلعيد.

ويذكر أن عصام الدردوري قد قدم وثيقة بإمضاء وزير العدل الأسبق نور الدين البحيري صادرة بتاريخ 3 ديسمبر 2012 تحمل ختما سريا تقضي بالسماح لشيخ داعية بزيارة كل السجون ، وكان ذلك امام اللجنة البرلمانية الخاصة بالتسفير نحو بؤر التوتر مما جعل نواب النهضة يثورون ويتوعدون الدردوري.

البحيري لم يجانب الصواب في الجزء الثاني من رده أو تهديده المشفر، ففي التسعينات كان احد المواطنين  يدعى الدردوري يعرفه الجميع حينئذ من خلال لباسه الاخضر ومن خلال الدراجة النارية الخضراء التي كان يجوب بها يوميا شوارع العاصمة وخاصة باب سويقة والحلفاوين وباب بنات في الثمانينات و التسعينات..وعند اوقات الصلاة كان يحث الناس على الذهاب الى المساجد ويدخل المقاهي لحث الشباب على ترك لعب الورق والذهاب الى المساجد.

هذا الدردوري يعرفه الجميع آنذاك ..ولا عمل له الا الطواف في المدينة  حتى انه اصبح جزءا من ذلك المشهد غير أن لا أحد يعلم سر الدراجة النارية القادرة على اختراق الضيق من الانهج و لسائل أن يسأل عن سر استحضار البحيري لها و لصاحبها الآن و هي التي تحمل أكثر من دلالة بعد اغتيال الشهيد شكري بلعيد.