قضية شكري بلعيد: قاضي التحقيق 13 مورّط في تبرئة ساحة ارهابيين


 سكوب انفو- تونس

 نظرت الدائرة الجنائية الخامسة بالمحكمة الابتدائية بتونس المختصة في قضايا الارهاب امس الثلاثاء في قضية اغتيال الشهيد شكري بالعيد في جلسة ساخنة احتد خلالها النقاش بين محامين للقائمين بالحق الشخصي ودفاع المتهمين وصل الى حد تبادل الاتهامات.

 

هذا وطلب الاستاذ علي كلثوم احد المحامين المكلفين بالحق الشخصي تأخير القضية إلى أجل متسع وأكّد وجود وثيقة سريّة عليها ختم "سرّي مطلق" تمّ إرسالها من قبل الوحدة الوطنية للبحث في الجرائم الارهابية بمناسبة بحثها في عملية باردو الارهابية إلى وزير الداخلية وكاتب الدولة للشؤون الأمنية الذي أحالها إلى رئيس الحكومة.

 وجاء في آخر نقطة فيها حرفيّا "مع الاشارة أن اللجنة الوطنية لكشف الحقيقة تقدمت بشكاية ضدّ قاضي التحقيق من أجل التقصير وعدم جديته وإخلائه لسبيل بعض المتورطين في القضية المحامي علي كلثوم اعتبر أن هذه الوثيقة دليل على أن قاضي التحقيق 13 الذي كان متعهدا بقضية الشهيد بالعيد مورط تورطا كاملا في تبرئة ساحة ارهابيين حيث كان يصدر تعليمات ثم يتراجع فيها كما أنه حاول إثناء الوحدة الأمنية المذكورة عن البحث في العملية الارهابية بباردو.

 

وأكد المحامي أن هناك قضية ادارية منشورة للطعن في أمر تسمية "التحقيق 13" كوكيل للجمهورية اما المحامي نزار السنوسي فقد هدد بالانسحاب ما لم يتم البت في الشكاية المنشورة ضد قاضي التحقيق 13