رئيس هيئة الإنتخابات لـ"سكوب أنفو": التوافق حول انتخابي رئيسا كان ضرورة حتمية


  

سكوب أنفو-سنيا البرينصي

قال محمد التليلي المنصري, رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات, في تصريح ل "سكوب أنفو" أولويات عمله للفترة المقبلة تتمثل بالأساس في إعادة الثقة للهيئة.

وأكد المنصري أن عمل الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات سيركز على ملفي الإنتخابات الجزئية بألمانيا والإنتخابات البلدية المقرر إجراؤها في 25 مارس 2018, بالإضافة إلى هيكلة إدارة الهيئة.

وبخصوص ما حدث خلال الجلسة البرلمانية المخصصة لإنتخابه الذي تم وفق توافق بين أحزاب الترويكا الجديدة (نداء تونس والنهضة والوطني الحر), أوضح المنصري أن هذه المسألة تخرج عن نطاق العضو المترشح, مبينا أن القانون الإنتخابي يفرض حصول رئيس الهيئة المنتخب على الأغلبية المطلقة من الأصوات, وبالتالي تصبح ضرورة التوافق حوله حتمية.

وفي السياق ذاته, أكد الرئيس الجديد لهيئة الإنتخابات أن الهيئة ستعمل في نطاق الحياد والإستقلالية عن جميع الأحزاب السياسية, معقبا بأنه لا خوف على الصندوق, في إشارة إلى الإنتخابات البلدية والتشريعية والرئاسية المقبلة (2018 و 2019).

وأسفرت عملية فرز الأصوات الخاصة بانتخاب رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات, المنعقدة أمس الثلاثاء بالبرلمان, عن انتخاب محمد التليلي المنصري بـ 115 صوتا.