Menu

الجبهة الشعبية تتهم الشاهد بالتواطؤ مع الوطد في التحيل والسطو على اسم الجبهة الشعبية


سكوب انفو- تونس

اعتبرت الجبهة الشعبية منح رئاسة الحكومة تأشيرة لحزب جديد يحمل نفس اسم الائتلاف مع ترخيص لمنجي الرحوي وزياد الأخضر ونزار عمامي وأحمد الصديق وغيرهم، للترشح باسم هذا الحزب هو تواطؤ وسطو وتحيل.

كما أدانت الجبهة الشعبية، في بيان لها، أمس الأحد، ما اعتبرته تواطؤ الشاهد مع حزب الوطد، لاستحواذه على اسم الجبهة الشعبية، وعلى علامتها الانتخابية وإرثها.

كما دعت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، إلى ممارسة صلاحياتها التقديرية، لما في عملية التحيل هذه من إرباك للناخبات والناخبين، ومغالطة لهم ومساس بمصداقية العملية الانتخابية ككل.

 كما طالبت كلّ القوى الديمقراطية بالتشهير بهذه الممارسات، التي تساهم في إفساد الحياة السياسية وتعفينها، تحضيرا لإفساد الانتخابات وتزويرها، وتمهيدا لعودة الاستبداد، وفق البيان.

واعتبرت الجبهة الشعبية أن تقديم حزب الوطد الموحد وأتباعه قائمات انتخابية باسم الحزب الجديد هي عملية تحيل مدانة أخلاقيا وسياسيا، مؤكدة ارتماء هذا الحزب وأتباعه في أحضان الشاهد حليف 'النهضة' التي يتشدق الجماعة بمعارضتها، وفق نص البيان.

  

{if $pageType eq 1}{literal}