عضو سابق بهيئة الانتخابات : الهيئة مخترقة من قبل حركة النهضة



سكوب انفو- تونس

 خلال مداخلة باذاعة موزاييك اتهم سامي بن سلامة العضو السابق بهيئة الانتخابات حركة النهضة بوضع يدها على هيئة الإنتخابات، واعتبر أنّها فقدت استقلاليتها منذ 2012 من خلال قانون احداثها الذي وضعته النهضة وهي اليوم هي بصدد فقدان مصداقيتها، حسب قوله، واضاف انه يأمل في أن ''ينتفض الأعضاء'' لإستعادة استقلاليتها، .

كما اعتبر أنّه لا يمكن تحقيق ذلك إلا بتنقيح كامل الإطار القانوني للهيئة، مؤكّدا ضرورة ''رفع يد النهضة عن الهيئة''. كما شكّك أيضا في استقلالية باقي الهيئات الدستورية، التي اعتبر أنّها ''مخترقة'' أيضا.

واعتبر أنّ عملية الإنتخاب امس هي تنفيذ لعملية اختراق الهيئة تمهيدا لتدميرها من الداخل. وشكّك في قدرتها - بشكلها الحالي - على تنظيم انتخابات نزيهة وشفافة، ملاحظا أنّ الوضعية الحالية لها لا يمكن أن تفرز إلا نتائج مزورة أو شبه مزورة من خلال التأثير على الإنتخابات، حسب تعبيره..

ويذكر انه تم انتخاب محمد التليلي المنصري رئيسا لهذه الهيئة ب115 صوتا.