حملات كبرى للتصدّي لعمليات الاحتكار


سكوب انفو:تونس

اذن رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم الاربعاء  اثر زيارة فجئية قام بها فجر اليوم  الاربعاء لسوق الجملة ببئر القصعة  بالقيام بحملات مراقبة  كبرى ب17 ولاية التي توجد بها مخازن تبريد وذلك في اطار التصدي لعمليات الاحتكار.

 وتم الاذن بما يلي:

 - التنسيق بين فرق المراقبة الاقتصادية و الحرس الوطني لمراقبة مخازن تبريد الخضر والغلال (حوالي 60 مخزن بكامل تراب الجمهورية).

 - مراقبة البيوعات والتصدي لعمليات الاحتكار خاصة المتعلقة بمادة البطاطا والبصل وكذلك مراقبة جودة المنتجات المخزنة.

 - رفع المخالفات وتوجيه الكميات محلّ مضاربة واحتكار إلى مسالك التوزيع القانونية (أسواق الجملة بكامل الجهات) واتخاذ الإجراءات القانونية بالنسبة للمنتجات التي لا تستجيب لمتطلبات الجودة.

علما وأنّ تزويد أسواق الجملة والمساحات الكبرى يتم من خلال المخزون التعديلي الذي قامت به الدولة أو عن طريق الكميات الموردة بصفة ظرفية من قبل الخواص مع إعطاء التسهيلات الضرورية بهدف توفير الكميات المطلوبة بالأسواق من ناحية والضغط على الأسعار من ناحية أخرى حفاظا على المقدرة الشرائية للمواطن.

هذا، إضافة إلى التنسيق مع المساحات التجارية العصرية لتزويدها بمادة البطاطا ومتابعة توفر هذا المنتوج الحساس في مختلف نقاط البيع بكامل الجهات بأسعار قانونية لا تتجاوز 1180 مليم للكيلوغرام.

وبالتوازي تتواصل عمليات المراقبة على الأسواق وتكثيف حملات المراقبة الإقليمية.

الجدير بالذكر ان الشاهد قد تعهد منذ اسبوع انه سيعمل على التصدي لعمليات الاحتكار للخضر والغلال متعهدا  بالنظرفي  اشكال الغلاء في الاسعار عاجلا.