Menu

"تحيا تونس" تدعو مرشحيها للالتزام بفصول القانون الانتخابي الجديد


سكوب أنفو-تونس

أعلنت الهيئة السياسية لحركة "تحيا تونس" أنها اجتمعت بصفة طارئة برئاسة رئيس الحزب يوسف الشاهد، اليوم الأحد،  لدراسة تبعات عدم ختم القانون الانتخابي من قبل رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي.

واعتبرت الهيئة السياسية للحزب، في بلاغ لها، اليوم الأحد، أنّ عدم ختم القانون بعد استيفائه كافة الإجراءات الدستورية، وبعد مصادقة مجلس نواب الشعب عليه وتأكيد دستوريته من قبل الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين خرق لأحكام الدستور وسابقة خطيرة تُهــــدّدُ مسار الانتقال الديمقراطي واستقرار مؤسسات الدولة.

كما عبّــرت الهيئة عن عميق انشغالها ، لما أسمته " الارتباك الحاصل في عمل مؤسسة رئاسة الجمهورية وتولّي نجل الرئيس التحدّث باسمها دون أن تكون له صفة رسمية تسمح له بذلك"، وفق نصّ البلاغ.

وكشفت الهيئة، عن تبنيها التعديلات المقترحة في القانون التي اعتبرته قد جاء لتلافي الثغرات القانونية التي تسمح بترشّح المتهربين من الضرائب، ومتجاوزي المراسيم والقوانين المنظمة للانتخابات، ولا يستهدفُ إقصاء أي طرف سياسي، مؤكدة في الوقت ذاته، أنّ مرشّحي "تحيا تونس" ، سيلتزمُون بتنفيذ كل ما جاءت به فصول القانون الانتخابي المعدّل من خلال تقديم التصريح على المكاسب وبطاقة السّوابق عدد 3 والإبراء الجبائي.

 

كما دعت الهيئة الأحزاب الوطنية إلى اجتماع عاجل قصد اتخاذ موقف مُوحّد يحمي الدستور ومؤسسات الدولة وكتلتها النيابية إلى التنسيق مع بقية الكتل لتدارس تبعات عدم ختم القانون الانتخابي وانعكاساته على دور مجلس نواب الشعب وعلى الانتقال الديمقراطي.

 

{if $pageType eq 1}{literal}