Menu

بن سالم: في صورة تمسّك التنفيذي بقراراته سننادي بعقد مؤتمر استثنائي أو سحب الثقة منه


سكوب أنفو-تونس

قال القيادي  والنائب بحركة النهضة محمد بن سالم، إنّ المشكلة داخل حركة النهضة ذات أبعاد عدّة ، منها الديمقراطية داخلها، المسألة الأخلاقية والقانونية أيضا .

وأضاف بن سالم، أنّ القيادات داخل الحركة غير مستعدين لخدمة حملة أشخاص أسقطوا إسقاطا في قائمات تشريعية وفق قوله .

وأوضح بن سالم، خلال حضوره ببرنامج "رانديفو" على قناة التاسعة، مساء اليوم الجمعة، أنّ قيادات الحركة ستناضل داخل الحزب، مشيرا إلى أنه في حال تمسّك المكتب التنفيذي بخياراته وواصل في تمشيه بعدم التراجع على التغييرات التي وضعها بقائمات التشريعية ، سننادي بعقد مؤتمر استثنائي أو سحب الثقة من المكتب التنفيذي ، وفق النظام الداخلي للحركة ، بحسب تعبيره.

وأكد بن سالم، أن كبار القيادات داخل الحركة بصدد الحوار والنقاش لايجاد حلّ للانتفاضة داخلها لانها تعتبر  مؤسساتها لم تقم بوظيفتها ومهامها ، مبينا أن "التحليل الجيني" (ا د ن) للحركة سيثبت ان الحركة  للنضال وليست للشقوق ، مؤكدا أنه في حال خرجت الحركة من هذه الأزمة ستكون أقوى من ذي قبل على حدّ قوله.

وفي تعليقه على مسألة التوريث داخا الحركة (رئيس الحركة لابنه معاذ) ، نفى بن سالم ذلك، قائلا دخول العائلة في السياسة يٌفسد  السياسة تماما مثلما حدث داخل حركة  نداء تونس .

 

{if $pageType eq 1}{literal}