Menu

محمد بن سالم: "لن يكون هناك نهضة المنستير والحمامات وصوت العقل سيغلب"


سكوب أنفو-تونس

أفاد القيادي بحركة النهضة محمد بن سالم ، أن حركة النهضة لازالت متماسكة وموحدة رغم الاختلافات الأخيرة في علاقة بقائمات الحركة للانتخابات التشريعية التي أدخل عليها المكتب التنفيذي تعديلات أثارت غضب وامتعاض عديد القيادات.

وقال بن سالم في تصريح للإذاعة الوطنية ، اليوم الخميس، "ما حصل داخل الحركة غير مقبول لكننا حريصون على وحدة حركة النهضة".

وأضاف قوله "لن يفرح الشّامتون فالحركة متماسكة وموحّدة ولن يكون هناك نهضة المنستير ونهضة الحمامات"

وتابع بالقول "سنناضل داخل مؤسسات الحركة، ولدينا أمل أن صوت العقل سيعود للجميع  وأن المؤسسات تقوم بدورها خاصة مجلس شورى الذي يملك عديد الصلاحيات من بينها حتى سحب الثقة من المكتب التنفيذي".

واستدرك قائلا "لكننا لا نريد الوصول إلى ذلك فنحن لسنا دعاة تصعيد بل نحن دعاة حوار" مجدّدا تأكيده على تماسك ووحدة الحركة .

وللإشارة فإن حركة النهضة، "تعيش على وقع احتقان داخلي، بسبب رفض بعض قياديي الحزب، التغييرات الحاصلة على القائمات الأولية لمرشحيه للانتخابات التشريعية، وبعد خيار رئيس الحركة الترشّح عن ةدائرة تونس 1 ، للتشريعية القادمة، ما أثار جدلا واسعا سواء داخل قيادات وقواعد الحركة أو لدى الرأي العام .

{if $pageType eq 1}{literal}