Menu

الجلاصي: "متأكد من أن المكتب التنفيذي سيراعي نداءات القيادات للحسم في القائمات التشريعية "


سكوب أنفو-تونس

قال القيادي بحركة النهضة عبد الحميد الجلاصي، إنّ "الحراك"، الذّي يحصل الآن داخل الحركة هو عنوان للديمقراطية الداخلية .

وأوضح الجلاصي خلال حضوره ببرنامج ميدي شو على موزاييك، اليوم الخميس، أنّ الديمقراطية ليت وصفة واحدة ، مشيرا إلى أنّ الناخبون الكبار عبروا عن وجهة نظرهم  عقب خيار الغنوشي الترشّح عن دائرة تونس 1  وازاحة بعض القيادات الوازنة من دوائرها التي ترشحت بإسمها وتغييرها في دوائر أخرى .

وتابع الجلاصي بالقول "التباين في الآراء والمواقف لا بدّ أن يٌفهم من زاوية الشباب والمرأة وانفتاح الحركة في ظلّ التغيرات الداخلية والخارجية ".

وأكد الجلاصي انّ القائمات التشريعية لم تصل للنهاية إلى الآن ولا تزال هناك نقاشات وأن المكتب التنفيذي للحركة سيجتمع مع الكتاب العامين للجهات ، لافتا إلى أنّه في اعتقاده ان يتمّ اختيار القائمات للتشريعية من قبل المكتب التنفيذي ب"طريقة معتدلة " دون التدخل المشط الذّي اعتبره البعض مؤخرا .

ومضى بالقول "أنا متأكد أن المكتب التنفيذي للحركة سيراعي نداءات القيادات والقواعد الجهوية ...هنالك تدخلات في المجمل ، لكنها تبقى منظوية تحت الديمقراطية الداخلية وليست كما يعتقد البعض بأنها عملية شكلية ."

{if $pageType eq 1}{literal}