Menu

واشنطن بوست : التونسيون أصبحوا أكثر عداءً للأمريكيين وأكثر قرباً لروسيا والصين


سكوب أنفو-تونس

كشف تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية،  على هامش "حوار استراتيجي" يعقد حاليا في واشنطن بين رئيسي الدبلوماسية التونسية والأمريكية، عن تصاعد عداء التونسيين للأمريكيين، في منحى مثير للقلق.

واستنادا إلى سبر آراء نُشر حديثا، تبين أن 45 % من التونسيين ينظرون بشكل إيجابي للأمريكيين وبتراجع بنحو 11 نقطة كما ساند 3 من بين 10 مستجوبين هجمات عنف محتملة ضدّ الولايات المتحدة.

وأوضح التقرير عن تخوّفات  الأمريكيين أنفسهم ، حيال هذه المواقف العدائية بالنظر إلى عامل نسبة وجود التونسيين بتنظيم داعش الإرهابي، وفق تعبيره.

كما ولاحظ التقرير، وفق ما نقلت الجوهرة اف ام،  أن التونسيين أصبحوا أكثر مساندة لمنافسي الولايات المتّحدة الرئيسيين وهما أساسا روسيا والصين حيث أظهر الاستطلاع أن 45 % من التونسيين يساندون علاقات وثيقة مع الولايات المتحدة مقابل 63% لصالح الصين و57 % لفائدة تركيا و 50 % لروسيا.

كما أظهر المستجوبون من التونسيين اهتماما اكبر بمساعدات أجنبية من روسيا والصين وبنسبة 50 % و46% على التوالي مقارنة بـ 45 % من الولايات المتحدة الأميركية.

ولم يفسّر التقرير بشكل مباشر الأسباب وراء هذه المواقف المعادية للإدارة الأمريكية مكتفيا بالتلميح إلى محاولات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تقليص مساعدات الولايات المتحدة لفائدة تونس.

كما لم يتطرّق إلى عامل مهم وراء هذه المواقف والمتعلّقة بمساندة الولايات المتحدة للكيان الصهيوني وقرارها نقل سفارتها إلى القدس في مخالفة صريحة لقرارات دولية ، واعتراف ضمني لسيطرة الكيان المحتلّ على هذا الموقع المقدس بالنسبة للمسلمين والذين يشكّلون الأغلبية الساحقة في تونس.

 

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}